X
الإعلانات

عثمان ينتصر غيخاتو يستسلم غوندوز يتعاون ونيكولا يخون حلقة 82 أحداث نارية اعلان الثاني مترجم

١٣ فبراير ٢٠٢٢ - 18048 المشاهدات
اصدار / تحرير هذا تم عبر sawt-alarab.com
الإعلانات
انتقم عثمان في سوغوت من كل اعداؤه على رأسهم خان المغول غيخاتو الذي حاصر المدينة مهددا أديب علي ان ينهيه مع رفاقه رغبة منه في استسلام عثمان لاوامره ثم إعلانه الخضوع لهيمنة المغول كي يقود جنوده لمحاربة ارغون خان

الامر الذي رفضه عثمان لانه ليس شبيها لباقي قادة الاناضول لانه كان مخلصا في مبادئه لا يتدخر جهدا في سعيه لتحقيقها كما أن القادة الذين كان يترأسه عثمان كانوا مميزين للغاية يتقدمون دوما الصفوف في كل المعارك عن شجاعة يميزهم ذكائهم مما سهل الانتصارات المتتالية لهم في أغلب الأوقات على الخصوص مع البيزنطيين كما ساعد عثمان في ذلك الوقت انشغال المغول بصراعاتهم الداخلية أثناء تنافسهم على زعامة الدولة المغولي مما أضعف جبةتهم كما أن ذلك ترك مساحة للتحرك بحرية في الاناضول دون الخوف من الاعتداء

اتضح لنا في الحلقات السابقة ان سوغوت أصبحت تابعة لقبيلة الكاي بعد أن فتحها عثمان لذلك يعرف خباياها جيدا فبعد ان دخلها جنود المغول لن يطول بقائهم لان عثمان قد أعد فيها النار الطائرة بعدة مناطق فلما اجتمع مع غيخاتو وسط جنوده تمكن من الحديث بجسارته المعتادة فنال الاحترام

لافت للاهتمام

الإعلانات