الإعلان الرسمي الثاني الخاص بالحلقة الثانية 66 من مسلسل المؤسس عثمان كانت نهاية الحلقة 65 قوية على المؤسس عثمان كما كانت بنفس القوة على جميع مشاهدي الحلقة نظرا للاطاحة برأس الحصان كاراييل حصان عثمان بطريقة صعبة

الحصان كارايل كان المقرب لعثمان كما كان بمثابة الصديق المخلص كان عثمان يحدثه يشكو اليه همومه كانيتحدث معه كأنه انسان يفهمه قام الحصان بانقذ عثمان عدة مرات فكان صعب عليه نهايته بهذا الشكل في الحلقة 66 سيتخيل عثمان كان كارايل يجري بالقبيلة ذكريات كثيرة بينهما لكن من فعل به هذا اما احد جواسيس ميخائيل كوسيس او جاسوس تابع ليوغارتس يهدف لخلق صدام بين كوسس مع عثمان بل ربما الراهب الذي بالقبيلة فعل ذلك لكنه احتمال بعيد لانه لو تمكن من الخروج خارج الخيمة لهرب من القبيلة فالاحتمال الأكبر خوسس لانه يعلم قيمة الاحصنة لدى عثمان فاهدى حصانا له

قد تكلم كثيرا عن الخيل بعدما اهدى حصان لابن عثمان لذلك عثمان يبدأ إنتقام لحصانه رأيناه يشتبك مع ملثمين من المحتمل انهم كتالونيين يعملون لحساب يوغارتوس يسعون خلف الراهب او لحساب ميخائيل كوسيس بكل الاحوال فان ميخال خوسس داهية حرب لذا لن يتم كشف أمره بهذه البساطة في الحلقات الأوائل بالموسم