بداية الحلقة 66 من مسلسل المؤسس عثمان حيث شن المؤسس هجوما ناااااريا شاملا ليقتص لجنود تورغوت الذين سقطوا ضحايا لكن على الطرف الآخر جمع تورغوت الب عدد هائل من القوات بهدف شن هجوما ناااااريا على حاكم هيرمانكاية

ردا على ما فعله معه خوسس حيث قضى على جنوده أثناء عودة بوران الب بهم نكشف مع الوقت تفاصيل لكم بعض الأحداث التي ظهرت في الاعلان الاخير حيث ظهر نيكولا أثناء مهاجمه لقبيلة السيد تورغوت القوة لكن لم يظهر السبب الذي دفع نيكولا إلى القيام هذا أمر واضح أن تورغوت الب قام بأمر ما للرد على ما حدث لجنوده ما تسبب بحركات قوية من نيكولا على الرغم من التحذيرات التي وجهها له السيد عثمان أن يتحرك اي خطوة دون علمه الا ان ثقة تورغوت اهتزت نحو عثمان بعدما لم ينجح في الحفاظ على جنود تورغوت ليعيدهم له سالمين كما أن تورغوت من الواضح أنه مشتعل

لن يكون من السهل على عثمان السيطرة عليه هذا احتمال لكن الاحتمال الاخر ان الاميرة ماري شقيقة ميخائيل كوسيس قامت بتحريص ايا نيكولا الذي يبدو أنه وقع في شباك غرامها على فعل ذلك كي يساعدها بمعاقبة ترغوت على ما فعل معها نيكولا ظهر انه هجم على قبيلة السيد تورغوت
على ما يبدو مستغلا غياب ترغوت عن القبيلة