الثقافة والصحة والجمال
١٣ يناير ٢٠٢٢ ( 8 المشاهدات )
الإعلانات

الفرق بين المصلحجي وتبادل المصالح

وقد تكون أمرا ماديا أو معنويا وإنه لمن الطبيعي أن يزيد الاتصال والاهتمام بك في فترة الحاجة إليك وإذا انتهت الحاجة تقلّ الاتصالات واللقاءات وإنه لمن الطبيعي أنه كلما زادت ممتلكاتك المادية أو قدراتك ومهاراتك المعرفية زادت حاجة الناس اليك


وكلما قلّت نقصت حاجة الناس اليك فلا تقارن نفسك بغيرك وإنه لمن الطبيعي أن تختلف مراتب تبادل المصالح فلا يشترط أن يكون التبادل في مرتبة واحدة فكل واحد منّا يملك بصمته في هذه الحياة فقد يعطي الغني المال ويعطي الفقير الاهتمام والمواساة وقد يعطي القوي قوته والحكيم حكمته
 
إذن فمن هو المصلحجي في العلاقات و متى تكون العلاقة علاقة مصلحجيةالجواب في الجزء الثاني ....يتبع

ينصح بمشاهدتها

الإعلانات

قد يعجبك ايضاً

كيف يكون المصلحجي القسم الثاني كن أنت فأنت بالفعل مميز خفاف الأيادي الكرام الفرق بين المصلحجي وتبادل المصالح