خبرناكم من قبل عن عودة ترغوت الحمية في الموسم الثالث لكن العقبة الوحيده كان كيف لمحمد بوزداغ كاتب السيناريو ان يبرر غياب ترغوت طيلة هذه المدة الطويلة

كنا قد عرضنا احد السيناريوهات القوية ان يكون ترغوت في مهمة سرية كما كان الأمر مع سنقرتيكين او هناك سيناريو اخر قوي نقترح ان يستعين به بوزداغ هو أن يكون تجوت هاجر إلى مكان اخر على رأس قبيلة تشافدار قبيلة زوجته ااراحله 

فالسيناريوهين ينتهيان بعودة تورغوت إلى الاتحاد مع قبيلة الكاي الا ان السيناريو الثاني الممثل في مهاجرة ترغوت بقبيلته إلى مكان آخر ثم عودته ببداية الموسم الثالث سيكون افضل نظرا إلى أن العودة ستكون قوية إذ تمثل انضمام قبيلة جديدة إلى الكاي مما يعني بالتبعية إضافة قوة جديدة إلى قوته

هذا السيناريو يدعمه ان أرطغرل في نهاية الموسم الخامس كان يسعى إلى جمع القبائل المتناثرة تحت رأيه خاصة تلك القبائل التي انتهى وجود سعادتها فأصبحت مشتتة هنا تبرز بقوة افتراضية ان أرطغرل كلف ترغوت بجمع تلك القبائل المشتتة تحت رايته لينضم بها تحت راية الكاي لتكون قوة موحده